الاخبار

صديق تاور: ماحدث في الجنينة فتنة لبث السموم بين المكونات

صديق تاور: ماحدث في الجنينة فتنة لبث السموم بين المكونات

الخرطوم:المشهد
دعا عضو مجلس السيادة دكتور صديق تاور، كل أبناء السودان للتدافع والقيام بدورهم الوطني والإنساني وتخفيف الآثار المترتبة جراء الأحداث الاخيرة بولاية غرب دارفور وتقديم الدعم اللازم ، بجانب دعم القضايا الوطنية.
وأشاد تاور خلال مخاطبته تدشين نفير الجنينة مساء امس بقاعة الصداقة تحت عنوان (كل البلد دارفور ) بالاستجابة الكبيرة للنفير وتقديم العون الإنساني للمتضررين من أحداث الجنينة.منوها لاهمية تكامل الجهود الرسمية مع الجهود الشعبية
وأكد أن النفير والفزع سمة سائدة ظل يتميز بها السودانيون في التلاحم والتعاضد وإغاثة المنكوبين، متهما جهات لم يسميها ببث السموم وإضعاف اللحمه القوية بين المجتمع الواحد، مشيرا إلي أنها لاتستهدف الجنية فقط وانما كل ولايات السودان.
وقدمت عدد من الجهات والشخصيات ورجال الأعمال والشركات والخيرين دعومات مالية وعينية لدعم نفير مدينة الجنية بولاية غرب دارفور وتجاوزت التبرعات الخمسين مليار جنيه.
وقال تاور ان السودان يعيش محنة حقيقية تحتاج لروح التعاون، لافتا الي ان نفير الجنينة كان فكرة بسيطة من عدد منظمات المجتمع المدني ومبادرة ديل اهلي وموقع نبض نيوز.
وأشار إلى أن ما حدث في الجنينة هو فتنة بين الأهل ، مبينا ان هناك أياد ظلت تبث السموم بين كافة المكونات وتضعف اللحمة الوطنية للأمة السودانية ، مشيرا الى ضرورة اقامة مبادرات شعبية طوعية من اجل السودان بهدف دعم التعايش السلمي والاجتماعي.
وحيا عضو مجلس السيادة ،شهداء ثورة ديسمبر المجيدة الذين كانوا يضعون صورة لوطن يسع الجميع ويسوده التسامح والإخاء ، ومن أجل التغيير المنشود والانتقال الديمقراطي المطلوب.
وطالب الجميع بضرورة العمل وترك النزاعات والصراعات وعدم حمل السلاح والاتجاه نحو البناء والتنمية ، مضيفا انه لابد من تحقيق حالة التعافي في كافة المجالات.
وأوضح أن هذه الجهات اصبحت نواة لعمل شعبي وطوعي مفتوح وأضاف أن مساهمة القطاع العام كبيرة ونشعر بالحرج منهم، مستدركا أن هذه طبيعة الشعب السوداني الذي يشعر بالم بعضه البعض.

وقال تاور نحن نحتاج لكل فرد في المجتمع (وبدل مايشيل بندقية يكون فاعل في محافل البناء) إلا أن ذلك لايتحقق الا بالتراضي وهي مهمة الجميع.

من جانبه أكد رئيس إتحاد الغرف التجارية الأمين الشيخ الأمين على تعاهد اتحاد أصحاب العمل بغرفه المختلفة على تقديم دعم متميز يليق بإقليم دارفور وأهلها متمنيا أن تزول جميع المشاكل وثمن دور أصحاب الفكرة ودور د. صديق تاور فى رعايته للمبادرة.

واشار الى ان استقلال السودان من المستعمر بدأ من دارفور
يوم ان اجتمع أكثر من مليون فارس بالخيل والدواب وكبرو وهللو وارغمو المستعمر والاحزاب الموجودة انذاك والتى كانت تنادي بوحدة وادي النيل على مغادرة السودان.

وكشفت رئيس اللجنة المنظمة لنفير نداء الجنينة شيماء السنهوري، عن تضرر أكثر من 200 ألف نازح و900 الف مواطن من الأحداث الأخيرة لمدينة الجنينة وأشارت الي حصر الحوجة العاجلة في الغذاء والدواء والكساء والماؤي.

وأشارت لوجود 114 مخيم داخل المدنية وقالت شيماء خلال كلمتها في تدشين المبادرة والتي جاءت تحت عنوان (كل البلد دارفور ), مضيفة ان المبادرة قومية وشعبية الرسمية لدعم المدنية.

ودعت الي تجاوز الاحزان والرعب وأشارت أن الثورة واجهت الكثير من التحديات إلا أن بايماننا وأيدينا المدودة سنتجاوز ذلك.

وتحدث خلال النفير ممثلين لشركة تاركو للطيران واتحاد الغرف التجارية والصناعية مؤكدين دعمهم الكامل لنداء نفير الجنينة، مشيرين الى اهمية نبذ الصراعات والعمل الجاد بين كافة مكونات الشعب للنهوض بالبلاد. وحيا المتحدثون شهداء ثورة ديسمبر المجيدة متناولين الدور الكبير لابناء دارفور ضد الاستعمار .

هذا وقد اعلنت الاتحادات ( الغرف التجارية والصناعية ) واطباء السودان ومنظمات المجتمع المدني ورجال الاعمال والبنوك والشركات عن تبرعهم لدعم نفير الجنينة بمبالغ تجاوزت الخمسين مليارات جنيه.

وقدمت منظمات وبعض الجهات مساعدات انسانية وعلاجية وطبية وغذائية وملابس وانشاء مدرسة متكاملة وتكفلهم بمعالجة مصابي وجرحي احداث الجنينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق