التقارير

شموخ عمر تكتب (ملف التعليم) .. ضبابية الرؤية وتعتيم الحقائق

شموخ عمر تكتب

(ملف التعليم) .. ضبابية الرؤية وتعتيم الحقائق

أبدى عدد من الخبراء التربويون اسفهم الشديد من وضع التعليمي بالبلاد وتردي البيئات التعليمية والتربوية وعودة أكثر من 12 الف طالب وطالبة بالتعليم الخاص إلى التعليم الحكومي، وتساءل تربويون هل المدارس الحكومية لها القدرة على استيعاب تلاميذ المدارس الخاصة.
والناظر إلى ملف التعليم في واقع الحال ان الملف يشوبه بعض التعقيدات الشائكة وان الازمة الحقيقية التي تحيط به ما هي إلا انعدام للرؤية وتعتيم للحقائق ، حيث اصبحت الرؤية تتسم بالضبابية والقلق الذي بات يلازم اولياء الامور في الوقت الذي تتفاقم فيه الازمات الاقتصادية والسياسية والصحية وكذلك جائحة الكورونا التي قضت على التعليم والاقتصاد والصحة.
وتوقع الخبير التربوي متوكل التاج ارتفاع اعداد التلاميذ في المدارس الحكوميه مقارنة بالمدارس الخاصة خلال الايام القادمة حيث ارتفع عددهم الى(17) الف تلميذ وتلميذة وتقول الاحصائيات انه في خلال شهد فبراير من العام الجاري زادت نسبة إعداد الطلاب من 12 الف الى 17 الف.
وتساءل التاج هل المدارس الحكومية لها القدرة على استيعاب تلاميذ المدارس الخاصة وخصوصا بما يتناسب مع الهجره الكبيرة التي يشهدها ملف التعليم بالبلاد وكذلك الصعوبات المعيشية التي تختبرنا هذه الأيام، واكد التاج ان الظروف الاقتصاديه هي سبب رئيسي لهروب التلاميذ من المدارس الخاصة الى المدارس الحكوميه حيث دفعت باولياء الأمور الى نقلهم، وذلك نسبه لطمع بعض اصحاب المدارس الخاصه استقلالهم للاهالي والمعلمين معا، حيث ان المدارس الخاصه رفضت اجراء خصومات على الاقساط بسبب التعليم عن بعد، واضاف التاج ان هناك صعاب ستواجه التعليم في البلاد وخصوصا ان المدارس الكبيره مكتظه بالطلاب ويطبق فيها نظام الفترتيناو مايسمى مرحلتين وعند البعض يسمى بالتناوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق