الاخبار

مؤشرات تفاقم الأوضاع الاقتصادية في السودان الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر

مؤشرات تفاقم الأوضاع الاقتصادية في السودان الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر
الخرطوم :المشهد
حذرت الأمم المتحدة من خطورة تفاقم الأوضاع الاقتصادية في السودان وتاثيراتها على حياة المواطنين.
وتوضح تقارير اممية ان اسعار المواد الغذائية في البلاد تضاعفت ٨ مرات منذ بداية العام، وارتفعت تكلفة الخدمات الصحية بنسبة ٢٨٧،٥٪، في الوقت الذي يقول فيه مكتب تنسيق الشئون الإنسانية بالامم المتحدة “اوشا ” إن ٩،٦ملايين سوداني عانو ومازالو يعانون انعدام شديد في الأمن الغذائي.
ويضيف اوشا أن تفاقم الأوضاع الاقتصادية والصحية سيؤدي الي تفشي الأمراض والي العنف والنزاعات وربما الي حرب أهلية.
ويقول برنامج الغذاء العالمي ان متوسط سعر سلة الغذاء المحلية ارتفع الي ٨٠٠٪،في الفترة من ابريل وحتى سبتمبر ٢٠٢٠،مقارنة بالعام السابق الأمر الذي يؤكد تآكل القوة الشرائية للأسر.
وبحسب توقعات صندوق النقد الدولي فإن التضخم في السودان سيللغ معدلات غير طبيعية نتيجة عدم تطبيق سياسات تتعلق بالدعم الاجتماع والسلعي وزيادة سعر الدولار.
وبالمقابل فإن مستوى وفاء المجتمع الدولي بالتزاماته تجاه السودان مازال ضعيفا رغم انعقاد عدد من مؤتمرات اصدقاء السودان .
ويتخوف مراقبون للوضع الاقتصادي في السودان من انهيار اقتصاد البلاد في ظل أحجام المجتمع الدولي عن توفير الدعومات اللازمة للحكومة الانتقالية وتدهور القطاعات الإنتاجية بالبلاد.
بينما نبه المحلل السياسي هشام الدين نورين الي خطورة الاعتماد على المجتمع الدولي في دعم بناء اقتصاد قوي في السودان باعتبار ان الغرب يسعى لضمان مصالحة اولآ، وان تقديم دعم قوي لإنقاذ السودان ليس من أولويات اهتماماته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق