التقارير

شموخ عمر تكتب هل تحسم مفوضية الفساد الجدل حول لجنة التمكين

شموخ عمر تكتب
هل تحسم مفوضية الفساد الجدل حول لجنة التمكين؟

في الوقت الذي يتصارع فيه تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية السودانية حول رئاسة المجلس التشريعي الأنتقالي، وجه حزب الأمة بقيادة مبارك الفاضل انتقادات لاذعة تجاه لجنة إزالة التمكين ووصفها بانها تمارس الاقصاء والتشفي ضد النظام البائد وصادرت مهام النيابة والشرطة في ملاحقة وضبط الأفراد المتورطين في جرائم الاعتداء على المال العام والخاص.
وطالب حزب الأمة على جناح السرعة اطراف العملية السلمية الموقعة للأتفاق السلام بتكوين مفوضية محاربة الفساد، وحل لجنة إزالة التمكين ومراجعة كافة القرارات الإدارية التي تم اصدارها في وقت سابق لانها لا تمتلك أي اختصاص لملاحقة المتهمين من عناصر النظام البائد بحجة التخريب والجرائم الموجهة ضد الدولة، واتهم حزب الأمة لجنة إزالة التمكين بانها تريد صرف انظار الأصوات التي تنادت بحلها وتسليم الأموال التى جمعت إلى وزارة المالية.
ويرى الخبير الاقتصادي حافظ أسماعيل ان لجنة إزالة التمكين حكمت على نفسها بالفشل من خلال الممارسة خلال العام ونصف وهي الآن تريد ان تعلق فشلها فى الحكومة وتتهمها بالتراخي في ملاحقة النظام البائد بعدما باتت منبوذة وتقدم رئيسها بالاستقالة في وقت لم يستجب رئيس الوزراء الانتقالي عبدالله حمدوك للنداءات التى طالبت بحل لجنة التمكين بل اصدر قرارا بأنشاء شركة قابضة لاستلام الاموال والاصول المستردة من لجنة التمكين.
وفى ذات السياق قال الخبير في الدراسات الإستراتيجية دكتور محمد على تورشين إذا لم تستجب حكومة شركاء الفترة الانتقالية للأصوات التي طالبت بحل لجنة التمكين حسب ما نصت عليه اتفاقية جوبا لسلام السودان بانشاء مفوضية لمحاربة الفساد وحسم اللغط والجدل بخصوص لجنة التمكين ستدخل الحكومة في مواجهات مع عناصر النظام السابق وخاصة ان وزير الخارجية السابق علي كرتي ذكر في بيان نسب له ان قيادات المؤتمر الوطني ستخرج إلى العلن وتعارض الحكومة الانتقالية بصورة رسمية والحشاش يملأ شبكته.
ويرى تورشين فى حالة استمرار استفزاز عناصر النظام البائد من قبل لجنة إزالة التمكين لتبديل التمكين بالتمكين وتفكيكُ ونهب اموال الدولة بشرعية الثورة سيقود الأمر الى مخاطر واحقاد وتصفية حسابات وافساح المجال أمام جيوب وخلايا لممارسة الإرهاب ضد مؤسَّسات الدولة، الأمر الذي يجبر رئيس بعثة “يونيتامس من وضع حدٍّ لهذه النزاعات، من أجل صنع السلام
وكان رئيس اللجنة المستقيل الفريق ياسر العطا تحدث لصحيفة السوداني عن الاسباب وراء استقالته ومن بينها عدم جدوى اللحنة في ظل مفوضية تعنى بذات مهمة لجنة التمكين ستنشا لاحق ويكون لديها لسلطات تتعارض وعمل اللجنة ، وستكون لها سلطات اوسع الامر الذي راى ان لا يستقيم من ناحية تراتبية وهو وبعض اعضاء اللجنة يمثلون مجلس السيادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق