اعمدة الراي

ليس سرا – أحمد بابكر المكابرابي

إثيوبيا تدق إسفين بين( الجيش والشعب السوداني)

ليس سرا

أحمد بابكر المكابرابي…

فجعت أثيوبيا بعد استرداد القوات المسلحة السودانية للأراضي السودانية في منطقة الفشقة الصغري والكبري الأراضي التي كانت مغتصبة من قبل الأحباش وخصوصاً قومية الامهرة التوسعية في أراضي الجوار الاثيوبي مثل إقليم اوغادين الصومالي الذي تم احتلاله من قبل قومية الامهرة التوسعية كما اسلفت…………………………

لكن كانت فاجعتهم أكبر بعد دخول القوات المسلحة الفشقة وتحريرها من الأحباش الذين اعتمدوا علي اراضي الفشقة اعتمادا كليا في تحسين أوضاعهم الاقتصادية وكانوا يعتقدون أن ارض الفشقة ملكا لهم ولا تزال اطماعهم
في الأراضي السودانية قائمة ولكن هيهات…………

المخبول دينا مفتي يحاول جاهدا غيره من الأحباش المتحدثين في شأن الفشقة يحاولون بكل الوسائل شق الصف الوطني في السودان بحديثم الفطير وتصريحاتهم الغير مسؤولة بقولهم أن خطوة دخول القوات المسلحة السودانية أراضيه في الفشقة خطوة أقدم عليها المكون العسكري لوحده ولايسنده الشعب السوداني ولم يويد دخول
الجيش السوداني اراضي الفشقة في محاولة يائسة
من الأحباش لشق الصف الوطني في خطوة لإضعاف الروح المعنوية لقواتنا المسلحة السودانية ليسهل اختراقها. وهزيمتها
ومن ثم الاستيلاء مرة ثانية علي اراضي الفشقة وضمها لهم…………………..
.
اقول لهم دينا مفتي وغيره الشعب السوداني بكامله يبارك هذه الخطوة الشجاعة للقوات المسلحة
السودانية بدخولها أراضيه
واستردادها منكم والجيش السوداني مفوض
من الشعب السوداني والنخبة السياسية في السودان باسترداد كل الأراضي السودانية في الفشقة وفي حلايب وشلاتين ومفوض تفويضا كامل لاسترداد كل شبر تم الاعتداء عليه من الأراضي السودانية والتي لاتنازل عنها ولا تراجع ولا تفاوض في شأنها مطلقا……………

وتصريحات دينا مفتي المضحكه بقوله إن اثيوبيا لا تجلس للتفاوض مع السودان مالم ينسحب من الفشقة بالله عليك أي تصريح اغبي من تصريحكم يا دينا مفتي هل يعقل أن ينسحب الجيش السوداني من اراضيه التي استرداها لكي تتاح له فرصة الجلوس معكم ليفاوضكم وعلي اي شي يفاوض السودان وهو قد انسحب من أراضيه بعد تحريرها منكم…(.يا دينا مفتي)
ويا سعادة السفير الاثيوبي بالسودان……..

رسالتي يجب علينا نحن السودانيون أن نحاربهم بنفس اسلحتهم

يجب أن نعلم أن إثيوبيا ذات قوميات متعددة وفي نفس الوقت قوميات متناحرة في بعضها البعض
والقريب في الأمر أن الأحباش المستمرين يقرون تماماً بأن الفشقة سودانية ولكن الامهرة التوسعية اعتمدت علي تلك الأراضي لذلك تدعي ملكيتها إذا تراخا السودان من تمسكه بأرضه………..

وكما ذكرت آنفا بأن الأحباش قوميات متناحرة
وتامن لبعضها البعض لذلك
يتصفون بالغدر والمباغتة ويجب علينا أن لا نامنهم
ونحذرهم من اي( طلقة)
تطلق بإعلان حرب نقول لهم أن إثيوبيا الي زوال
وان إقليم التقراي هو الذي يمسك بزمام الأمور
وقيادة اثيوبيا الي آفاق أرحب وبعد إزاحة قومية الامهرة التوسعية من إدارة
أثيوبيا المسيطرة علي المشهد الآن.. . ……………

تعظيم سلام من كل الشعب السوداني للقوات المسلحة السودانية الباسلة………………………….
نواصل بأمر الله….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق