الاخبار

تجمع اساتذة جامعة الشيخ عبد الله البدري بنهر النيل يجددون اتهامهم للوزيرة صغيرون

تجمع اساتذة جامعة الشيخ عبد الله البدري بنهر النيل يجددون اتهامهم للوزيرة صغيرون
الخرطوم/ المشهد
جدد تجمع أساتذة جامعة الشيخ عبد الله البدري بولاية نهر النيل اتهامهم لوزيرة التعليم العالي انتصار صغيرون بمساندة أسرة و إدارة الجامعة في عدم تلبية مطالبهم بالإبقاء على الجامعة حكومية و أشار تجمع الأساتذة الي ان الجامعة تصرف كل مرتبات العاملين من أساتذه و موظفين و عمال من الحكومة و ان هذا الوضع مستمر من ٢٠١٧م بقرار من الرئيس المخلوع عمر البشير و أن الجامعه تتبع إلى التعليم الأهلي إسميا” فقط غير أنها تتلقى كامل الدعم من وزارة الماليه و من حكومة السودان حتى الآن و أن الوزيرة بعد أن شكلت لجنه لتغيير هذا الوضع و إلغاء قرار البشير و إرجاع الجامعه إلى حكوميه غير أنها تراجعت عن هذا القرار و أصدرت قرار بإعتبار الجامعه جامعه أهليه غير ربحيه و أمرت بتوفيق أوضاع الأساتذه و لم تضع أي إعتبار لبقية العاملين في الجامعه و ماذا سيكون مصيرهم و أيضا” لم تتطرق الوزيره لكيفية توفيق أوضاع الأساتذه و لا إلى إيقاف الدعم الحكومي طالما أن الجامعه أصبحت أهليه واعتبر تجمع الأساتذة قرار الوزيرة لم يتم فيه الرجوع إلي المجلس الأعلي للتعليم العالي و كذلك لم يتم الرجوع فيه إلى مجلس الوزراء و أن صلاحيات الوزيره هي أن ترفع توصية إلى مجلس الوزراء و أن يأتي القرار من مجلس الوزراء حتى يتم إعتماده . وان هنالك معلومات تفيد بأن المجلس القومي لم يجتمع في هذا الصدد و كان تجمع اساتذة جامعة الشيخ عبد الله البدري قد إلتقى الاسبوع الماضي بوالي الولاية د/ امنة احمد المكي والتي اعتبرت قرار ايقاف الاساتذة من التدريس بالجامعة بانه قرار غير موفق و ووعدت الوالي بمتابعة ملف الجامعة.

وكان تجمع الاساتذة قد لوح بعمل وقفات احتجاجية حال فشل الوصول الي حل يمكنهم من اخذ حقوقهم و أنهم ما زالوا يطالبون كل الجهات الرسميه من مجلس سيادة و مجلس وزراء بالنظر في قضية الجامعه و تغليب مصلحة الوطن والمواطن على المصلحة الشخصيه التي أدت إلى تحويل جامعه حكوميه بكامل أصولها إلى جامعه أهليه ما زالت تتلقى الدعم من حكومة جمهورية السودان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق