المنوعات والفنون

قالت إنها لا تشعر بالأمان موقف صادم للاعلامية سلمي سيد

قالت إنها لا تشعر بالأمان موقف صادم للاعلامية سلمي سيد

الخرطوم: المشهد

وجهت الإعلامية السودانية المعروفة “سلمى سيد”رسالة عبر مقطع فيديو تداولته منصات التواصل الاجتماعي، عبرت فيه عن شعورها بالخوف وعدم الأمان منذ اقتحام رجل عارٍ لمنزلها في فبراير من العام الماضي.

وقالت “سلمى” مستنجدة بزملائها الإعلاميين والصحفيين: ” استهدف برسالتي زملائي الإعلاميين والصحفيين والقادرين على إحداث الأثر و صناعة التغيير لصالح الخير والفضيلة والأفضل في هذا البلد”

وأضافت “سلمى” مُنذ فبراير من العام الماضي، لا أشعر حرفيا بالأمان، مشيرة إلى تعرضها لموقف صادم هي وأطفالها إذ تهجم عليهم شخص مجردا من الملابس تماما، محاولاً تكسير أبواب المنزل والهجوم على أطفالها الثلاثة.

وتابعت “سلمى” منذ ذاك الوقت أصبحنا لانشعر بالأمان، حتى تغيرت مساحة حركتنا وأداء أبنائي للصلوات بالمسجد، أو لعب الكرة في الشارع. والشعور بالرعب عند أي طرق للباب.

وقالت “سلمى” مما يزيد رعبنا وجود هذا الشخص “المتهجم” وممارسة حياته اليومية كالمعتاد، ونحن نراه يدخل ويخرج، مما أصبح يشكل ضغط نفسي في حياتنا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق