اعمدة الراي

كمال على يكتب بدر للطيران….. تفوق فوق مستوى الشبهات

كمال على يكتب

بدر للطيران….. تفوق فوق
مستوى الشبهات.

دائما ماتعتور مسيرة النجاح المصاعب الجمه والمشاكل التي تستهدف العمل القاصد والحسد الذي كان قديما في الناس وتنسج الإشاعات الضاره عند حدوث اي مشكل يواجه ويصور وكأنه تواطؤ وتجاوز مقصود.
تابعنا مسيرة شركة (بدر للطيران) في سعيها الدؤوب للرقي بهذا المجال الحيوي الهام ليرقي الي حيث المراقي التي تليق به علوا وتحليقا لافتا اخاذا في فضاءات الكون كناقل جوي وطني ينبغي أن تتاح له كل المعينات من أجل أن يحلق حاملا علم بلادنا الحبيبة مرفرفا يبغى العزة والمنفعة والكرامة لوطننا الحبيب محدثا عن ارادة اهله وتصميمهم على مواكبة التطور والتحديث والقدرة على تجاوز كل مستحيلات العمل في ذاك القطاع المحفوف بالمخاطر لكنها ارادة وصلابة راس المال الوطني الشجاع التي لا تعرف الخور ولا الخنوع.
تابعنا المسيرة الحافلة القاصدة لشركة بدر للطيران وسعيها نحو التجويد مع التزام صارم بكل ضوابط واخلاقيات واشتراطات المهنة واخلاقياتها حسب ما تقتضيه لوائح وضوابط الطيران والتحليق…. وتعمل الشركة تحت إدارة واعية مقتدرة تعي ابعاد دورها و واجباتها ويقودها بكل الحنكة والاقتدار والمهارة والوطنية والتمكن مديرها العام وحادي ركب مسيرتها السيد (احمد ابو شعيرة) الذي نعرفه ونعرف وطنيته وحرصه على خدمة بلاده التي يطوي الضلوع على محبتها ويبذل أقصى الطاقات حتى ترقى الي حيث المعالي والرفعة التي تستحقها ولم تسجل ضد الشركة اي مخالفة مرصودة من قبل القائمين على شان الطيران محليا عالميا. فلماذا الهجوم الجائر ومحاولات ضرب مسيرة (بدر) والنيل من عنفوان ادائها المخلص القاصد.
الان شركة بدر تنشوها السهام والاقلام والكلام وتتداول الاسافير سيرتها بكثير من الهجوم الضار مستهدفة سمعتها كناقل وطني يعمل بجد ووطنية متحملا الوجع من رهق المسير ومعوقات العمل ومجابهة الغلو والغلاء في معينات المسيرة وتكلفة الصيانة وقطع الغيار وخلافه من مستلزمات بعيد حادثة ضبط ذهب مهرب عثر عليها مخبأ على متن إحدى طائراتها المغادرة متجاوزا كل معابر المطار ونقاط التتبع والمراقبة ويحدث هذا التجاوز من قبل المسافرين على متن خطوط طيران ومطارات كل الدنيا فما ذنب (بدر) لتتحمل جيشان هجوم تلك الواقعة التي ندينها لأنها تخريب متعمد ضار باقتصادنا الذي يعاني ويئن.
نحن لا ندافع عن الشركة فهي وحدها القادرة على حفظ وحماية حقوقها وسمعتها ولكن الإنصاف يحتم ان نحرص على ونرعي وكذلك واجب الدولة رعاية كل مشروع وطني يقصد خير وبركات بلادنا ودعم مسيرته وحمايته من الكيد والتربص ليعمل في تفان ومناخ معافى ليرفد اقتصادنا الذي يعاني ويقيل عثرته حتى يلعب القطاع الخاص دوره المنوط به في كل المجالات عبر أسس وافق ابلج وشفافية ودعم على الاقل معنوي حتى تكتمل صورة المشاركة الفاعله لقطاعنا الخاص في بناء الدولة الحديثة وفق أسس وضوابط معمول بها عالميا.
فليتق الله دعاة الفتنة والتهويل و لندع قطاعنا الخاص يعمل في طقس يعين على التجويد والابداع وتقديم الصورة الأفضل لبلادنا لتأخذ مكانها الطبيعي اللائق بين الأمم المتحضرة التي يسودها القانون وتسعى دايما نحو التميز والتفرد والألق.
نحي شركة (بدر للطيران) إدارة وعاملين وهي تصد الهجمات وتعمل بكل الوطنية والعنفوان والتجرد تبتغي وجه الله وخير الوطن… وليصمت دعاة الفتنه واعداء النجاح… فالتفوق والتجويد عنوان (بدر) ولا بد من اعلاء قيم الشفافية و(شرف الخصومة والتنافس) فالارزاق بيد الله سبحانه وتعالى و(القبول) هبة منه.
نؤكد ثقتنا الغالية في أحقية طيران بدر في التحليق محفوفة بالدعوات الطيبات الصادقات من المتعاملين الذين وجدوا منها كل التعاون والخدمة الممتازة وكل سبل الراحة والالتزام في المواعيد والمساهمة الوطنية والمجتمعية والعمل وفق الضوابط واللوائح المعمول بها والتي تشترطها أخلاقيات المهنة واكيد سينبلج صبح الحقيقة ويعلم الناس في بلادي كم هي عظيمة (بدر) وكم هي قادرة بإذن واحد أحد على التحليق بعلم السودان مرفرفا يبغى الكون خيرا وبركة داعمة للاقتصاد وخادمة لأهل هذا البلد الجميل.
نحي (بدر) سفيرنا الي الأسرة الدولية وعنوان عزتنا وتمكننا من قهر الصعاب…. ومعانقة الآفاق والهضاب والتحليق في عافية تقدل في فضاء العز والكرامة.
والله من وراء القصد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق