اعمدة الراي

عمرالطيب ابوروف يكتب هل سيزور الرئيس المصري منطقة (فرس)

عمرالطيب ابوروف يكتب

هل سيزور الرئيس المصري منطقة (فرس)؟!

وزيارة وزيرة الخارجية لمصر ارغم اعلامها الخجول الي اصدار بيان عقب رودود الفعل العريضة والواسعة علي حديثها امام نظيرها المصري.
والبيان يصف التناول بغير الموضوعي!! وهو يقصد تناول ردود فعل برلمان الشعب وصانع الانتفاضة وهذا يحتاج الي بيان.
وليس من المهم الان الخوض في الامر لان البيان الذي لم يتحدث عن (ضرورة استعمار اراضينا) لايعلم ان الرئيس المصري سيصل السبت لاخذ (مجعوله) من حق الناس (القليلين) للناس (الكثيرين) وهي دعوة يجب الايتخلف من الاستجابة لها محتاج.
والصين (المليارية) هي الأخرى لوسمعت سترسل (حبة) 300مليون صيني للناس الشوية.
واليابان التي تركت صناعة سيارات التايوتا تصنع الان (الأرض) وتقطع من الجبال لتردم البحر وتصنع (مترين) (متر) مقطوع و(متر) مصنوع.
ونحن ندعوا لاستعمار ارضنا.
وبعض الدفاع الخجول من ال البيت يقول ان لفظة الاستزراع التي يستخدمها الحبيب كانت ارحب ولكنهم (ينكسوا) في قولهم كقوم ابراهيم عليه السلام والذي اتهم بفعل الفعل في آلالهتهم.
وحينما ينكر نكران في مقام (الحق) يقول لهم اسالوهم ان كانوا ينطقون!! تحدي دبلوماسي!! .
وينهزم الجمع ولكن عودتهم للضلال كانت اكبر (اوما علمت ان هؤلاء لاينطقون) قران كريم.
والسيسي ياتي بمهام عديدة ادناها (خمش) مساحات من الأرض بغرض (استعمارها) .
ووسائط التواصل تلتهب معلنة عن الرفض ونحن نقول (مرحب) شريطة ان يزور منطقة (فرس) ومنطقة (فرس) هذه لوسمعها (معمر) او (معمرة) من اهلنا الحلفاويين سينهض سراعا وان كان لايستطيع التحرك من (السرير) ويصرخ اوعادت فرس!! .
و(فرس) لفظة قد لاتكون معلومة لبعض شباب الحلفاويين ولمعظم اهل السودان بمن فيهم ال (قحت) .
(فرس) منطقة اثرية غنية تعيش في عمق بحيرة ناصر.
نعم منطقة اثرية عظيمة بها آثار تسبق كل اثار الحضارات الوهمية او المدعاة.
فرس تحدث عن شعب يصارع بتاريخه (ولادة) الشمس وشهادة (تسنين) القمر.
الشعب السوداني يجب ان يفتح جميع ملفات الخراب والغش والخداع ويطالب باسترداد منهوباته من الجميع نعم سد النهضة وقبل الامتلاء يقوم علي ارض سودانية وينتزع وقبله اخفاقات بناء السد العالي مع وفد كان لايفهم في حفظ حقوق الاجيال القادمة والآثار شيئا .
والان الأجيال القادمة تحضر بالثورة وشعاراتها حرية سلام وعدالة.
نعم نحن شعب لايقهر وفي مخياَلتنا الاسرة 25 والتي حكمت وادي النيل قبل آلاف السنين.
واذا قبل السيسي الرئيس المصري ان يبيت ليلة كاملة في منطقة (فرس).
فمرحبا به وان الحقته بتاريخ جده القديم والذي حينما آمن لاحقا قا(امنت بالذي امنت به بنو إسرائيل) قرآن كريم.
… وياوطن ما دخلك شر….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق