الاخبار

مفرح: السودان البلد الوحيد الذي يحترم الأديان

مفرح: السودان البلد الوحيد الذي يحترم الأديان

ود مدني “الريح جكسا
……………………………….
أقر دكتور نصرالدين مفرح؛ وزير الإرشاد والأوقاف بأن قضية “التحول الديمقراطي” واحدة من أهم القضايا التي تشغل الحكومة الإنتقالية.
وأشار مفرح في اليوم الثاني لأسبوع التحول الديمقراطي الذي تستضيفه جامعة الجزيرة وينظمه معهد السودان للديمقراطية بالشراكة مع هيئة محامي دارفور وصحيفة الديمقراطي، إلى أهمية تأسيس ” دولة الفدرالية” التي تراعي مصالح مواطنيها، وقال ” إن الثورة اجمعت لأول مرة في السودان على مشروع واحد يؤسس لدولة جادة برعاية أبناء وبنات الشعب السوداني “.
ونوه مفرح إلى أولويات التحول الديمقراطي في السودان من ضمنها قضية العدالة الاجتماعية، وأضاف: ” عشان نمشي لقدام لازم نهتم بقضية العدالة الانتقالية وإكمال مؤسسات الدولة”، وأشار إلى حاجة المجلس التشريعي إلى متخصصين؛ واعتبر تكوينه أحد المطالب المشروعة الواردة في الوثيقة الدستورية، وزاد: ” نحن الآن نراقب أنفسنا”.
وبجانب إكمال هياكل مؤسسات الدولة طالب مفرح بتكوين المفوضيات باعتبارها العامل المساعد للحكومة وإدارة التنوع في البلاد، مؤكداً أن السودان هو البلد الوحيد الذي يحترم الأديان ويؤمن بالتنوع، وعد ذلك أهم سمة من سمات المجتمع السوداني، مضيفاً أن من أهم أولويات التحول الديمقراطي في الفترة القادمة صياغة وتشريع دستور دائم عبر لجان متخصصة لتأسيس قانون للدولة وقانون للأحزاب السياسية على أسس لا علاقة لها بالتصنيفات القبلية أو الدينية.
وذكر أن المرأة هي حجر الزاوية في التحول الديمقراطي والمحافظة على مكتسبات الثورة المجيدة، قاطعاً بريادة المرأة السودانية ومساهماتها في تغيير ملامح المجتمع السوداني للأفضل.
وطالب بإقصاء كل الفاسدين، وقال إن المرأة لابد أن تأخذ حقها كاملاً حسب نص الوثيقة الدستورية، وشدد على إرساء مبدأ السلام الاجتماعي، واتباع المنهجية والحوسبة للوصول لسودان جديد.. ورهن مفرح تحقيق التحول الديمقراطى بتوفر جملة من العوامل بينها أن تكون الإرادة الوطنية مرجعية أساسية، وتعميق المواطن لمبادئ وقيم التغيير..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق